السبت، 5 مايو، 2012

"التقويم البنائي للدرس الاول"
قارني بين قوانين الغازات التي سبق دراستها  بتعبئة الجدول التالي:


الأحد، 29 أبريل، 2012

بسم الله الرحمن الرحيم     

الاجابه على السؤال المطروح :
((تكون الرياح والجهات الهوائية وعلاقتها بقانون جاي-لوساك))



هناك أسرار علمية كثيرة موجودة في القرآن الكريم تبدو وكأنها خطابات اعتيادية، وهذا ناتج عن قلة علمنا وعن جهلنا.
 فإذا كانت الآية تنتهي بتعابير
أمثال (إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون) أو (لقوم يتفكرون)… الخ فلا بد من وجود حقائق علمية غير اعتيادية في تلك الآية.
 ولنأخذ مثلا القسم الأخير من هذه الآية والمتعلق بالرياح.
ومنها قوله تعالى:
{وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءمِنْ رِزْقٍ فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ آيَاتٌ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ}

،،

ومن قانون جاي-لوساك الذي ينص على
أن حجم غاز مثالي يتغير تغيرا طرديا مع درجة الحرارة عند ثبات الضغط .
تقاس درجة الحرارة هنا بالكلفن كما يفترض ثبات كمية الغاز .
 معنى ذلك أن الغاز يتمدد بالتسخين و ينكمش عند فقده حرارة

ومن هذا القانون يتبين لنا ان الرياح تتكون نتيجة تغير درجات الحرارة في المراكز والأقاليم المختلفة ".
 وهذا تعريف مبسط جدا وناقص كثيراً. فنحن نعلم أن الرياح تتكون في جميع أنحاء العالم وباتجاهات مختلفة،
 وان تنقية الهواء الملوث لمدننا تعتمد على هبوب هذه الرياح. وهذه الرياح تشكل بمجموعها منظومة رائعة تقوم بسوق الغيوم
إلى مراكز السكنى وبتنقية هوائها أو إذابة جليدها أو تجميد مائها. أي هي منظومة رائعة
ومدهشة..

وهنا روابط  توضح اكثر عن ماسبق ذكره ,,



وهنا تنتهي جولتنا حول تكون الرياح
ونرجو ان  تكون عمت الفائده



والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

مجموعه الجد"مريم ,رنا,افنان,هيا,نشميه"